الرئيسية / مقالات / تحديات القمة العربية
محمود دياب

تحديات القمة العربية

محمود دياب :

هل ينتهز القادة العرب اجتماع القمة العربية الذى سوف يعقد فى الدمام باتخاذ موقف عربى موحد تجاه ما يحاك لدول الوطن العربى من بث مزيد من التفرقة بينهم بتأجيج الحروب الداخلية لهدمها بهدف تقسيمها الى دويلات صغيرة لإضعافها لنهب الباقى من ثرواتها وقرع طبول الحرب على سوريا من قبل البلطجة الامريكية لصالح دولة اسرائيل المحتلة وبمساندة دولتى فرنسا وبريطانيا وبمباركة تركيا وقطر وذلك بتكرار سيناريو العراق وهو اتهام سوريا باستخدام الكيماوى فى حربها ضد الارهابيين على أراضيها فى منطقة الغوطة ولذا نناشدهم ان يقفوا صفا واحدا ونقول لهم اتحدوا يرحمكم الله ولو لمرة واحدة للحفاظ على الشعب العربى من الخطر القادم وبقوة لهدم الدول العربية على رءوس شعوبها وتفتيتها وأن نتعظ مما حدث من تدمير للعراق وليبيا واليمن وتقسيم السودان ومن آثار الدمار الذى خلفته ثورات الخراب العربى وحفظ الله منها مصر بفضل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خاصة أن هناك خطوات ايجابية تجرى على أرض الواقع لتوحيد الوطن العربى اقتصاديا من خلال الاستراتيجية التى اعلن عنها الاتحاد العربى لغرف الملاحة البحرية ببدء إنشاء تكتل بحرى عربى والجهود التى يبذلها اتحاد الغرف العربية لتوحيد الاقتصاد العربى بإزالة الحواجز الجمركية وتوحيد الاجراءات الحدودية لتسهيل حركة التجارة البينية بين الدول العربية وإقامة السوق العربية المشتركة، وهذه الخطوات بداية لإقامة تكتلات عربية اخرى فى مجالات مختلفة وأتمنى ان تكون ايضا بداية لتقريب وتوحيد وجهات النظر السياسية العربية ونبذ الخلافات وإقامة جيش عربى مشترك لمواجهة السياسة الامريكية.

الأهرام

تعليقات الفيس بوك
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE