ووفقا لفرانس برس، فقد تمت دعوة 26 نجما من هوليوود شخصيا لزيارة إسرائيل قبل نحو عام، وذلك في رحلات مغرية تصل تكلفة الواحدة منها إلى 55 ألف دولار.

وكان أبرز المدعوين كلا من الممثلين ليوناردو دي كابريو ومات دامون.

وتضمن العرض، الذي نظمته شركة تسويقية إسرائيلية، حقائب هدايا وصلت قيمة محتوياتها إلى 200 ألف دولار، دون أن تنجح في حث هؤلاء النجوم على زيارة إسرائيل، ودون أن يتم الإعلان بوضوح عن سبب ذلك الرفض.

وبعد نحو عام من إرسال تلك الدعوات لم يتم، وربما لن يتم، تلبية أيا من تلك الدعوات.

واتهمت جماعات اجتماعية إسرائيل بمحاولة استخدام نجوم هوليوود لتلميع صورتها، وإلهاء الرأي العام عن الانتهاكات المرتكبة في المناطق الفلسطينية المحتلة.